منتدى اللمة العربية

منتدى اللمة العربية

منتدى الوحدة والاخوة العربية تعرف على العرب من قلوبهم
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
تصويت

شاطر | 
 

 مريضة فلسطينية لم تجد من يعالجها من مرض نادر ترفض علاجا مجانيا في (إسرائيل)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أسيل
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 153
السٌّمعَة : 9
تاريخ التسجيل : 02/11/2009
العمر : 24
الموقع : elama.a7larab.net

مُساهمةموضوع: مريضة فلسطينية لم تجد من يعالجها من مرض نادر ترفض علاجا مجانيا في (إسرائيل)   السبت نوفمبر 07, 2009 1:08 am

المريضة سناء عودة خليل (عناوين)


الدمام : مريم عبد الله


سناء عودة خليل فلسطينية تسكن في الرياض, وتعاني مرضا نادرا تبلغ تكلفة علاجه نحو ثلاثة ملايين ريال، كانت قد سلمت أمرها إلى الله قبل أن تحصل على عرض بالعلاج في مستشفى (هداسا) الإسرائيلي في القدس المحتلة، لكنها تفضّل الموت على سرير المرض عن أن تقبل بالعلاج لدى "عدوها".

أم أحمد تعاني ارتفاع ضغط شريان الرئة الذي يصيب شخصا من بين مليون شخص، والأطباء أسروا لزوجها بأن المصابين بالمرض ذاته لا تستمر حياتهم طويلا.

ترقد أم أحمد, وهي في العقد الرابع من عمرها, في الفراش الأبيض، وزوجها يتخبّط ما بين المستشفيات في الأردن والسعودية للحصول على وسيلة للعلاج, الذي تبلغ تكلفته نحو 3 ملايين ريال للشخص الواحد.

ويروي زوجها القصة وهو يتطلع إلى بصيص أمل لينقذ حياة زوجته التي ترعى سبعة أبناء، فالموت قد يباغتها في أي لحظة، إلا أنها "تصرّ على موقفها بعد أن حاولنا عدة محاولات بالحصول على منحة طبية للعلاج، فصدرت موافقة من مستشفى هداسا في إسرائيل بعد مخاطبات ما بين السفارة الإسرائيلية ووزارة الصحة الأردنية، وبعد أن توقعت أنني وصلت إلى حل وجدت نفسي تائها وفي حلقة مفرغة, فهي فضّلت الموت عن ذهابها بتأشيرة إلى إسرائيل".

بدأت قصة أم أحمد وصراعها مع المرض المفاجئ قبل تسعة أشهر، ونتيجة للأعراض المباغتة، التي توقعها في حالة غيبوبة تامة، تنتقل ما بين الأردن والسعودية لتجد من يرعاها وأبناءها.

يقول زوجها لـ (عناوين), الخميس 5/11/2009: "بعد أن تمكّن الأطباء من معرفة مرضها وتشخيص حالتها وأن الدواء اللازم خلال مراحل العلاج يتوافر في كل من كندا وإسرائيل وأمريكا, وأن الأمر يحتاج إلى مبيت؛ اضطرت أم أحمد إلى تناول المسكنات التي تبلغ تكلفتها شهريا نحو 5 آلاف، وخلال الفترة الماضية توجهت إلى الديوان الملكي الأردني، لكني خرجت منه دون جدوى، لعدم موافقة زوجتي على العلاج في إسرائيل، فلم أجد مخرجا إلا باللجوء إلى جهات عليا في السعودية طلبا للعلاج، وعقب مرور ثلاثة أيام من تقديمي الطلب في الرياض أحيلت المعاملة إلى وزارة الصحة، التي قامت بدورها بالتحويل إلى الهيئات الطبية العامة، وفور توجهي لأخذ الرد تفاجأت بعبارة "نعتذر عن أهلية العلاج" مذيلة في أسفل الورقة، فالطريق المسدود لم يقف عائقا أمامي، فذهبت إلى جهة أخرى خلال رمضان الماضي التي أحالت بدورها ملف المعاملة مجددا إلى وزارة الصحة, ومنها إلى الهيئات الطبية العامة دون موافقة على العلاج". مصادفة تحدث إليه أحد الأطباء، وأخبره أنه توجد جمعية لعلاج المرضى المصابين بمرض زوجته، ومقرها الرياض, فالتقى رئيس مجلس إدارتها الدكتور محمد الحجاج, الذي وجّه بتحويله إلى مستشفى الملك خالد.. جلس الزوج مع إحدى الطبيبات التي تتابع تلك الحالات، وأكدت له أن "العلاج متوافر في مستشفى الملك خالد، إلا أن تكلفته تصل إلى 3 ملايين ريال، والتقسيط يكون شهريا 18 ألف ريال، والمسألة تحتاج إلى مبيت ثلاثة أشهر متواصلة لحقن الشريان الرئيسي، وتغذية الرئة، علما أن العلاج متوافر أيضا في مدينة الملك فهد الطبية ومستشفى الحرس الوطني، والمستشفى العسكري، ولكل مستشفى يتم تحديد 30 حالة لعلاجها، بسبب التكلفة العالية, وأن أغلبية الحالات تحصل على إعفاءات". يقول الزوج: أنتظر حلا لإعفائي من الأقساط, خصوصا أن العلاج متوافر في بعض مستشفيات المملكة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://elamaa7larab.net
 
مريضة فلسطينية لم تجد من يعالجها من مرض نادر ترفض علاجا مجانيا في (إسرائيل)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى اللمة العربية :: الاخبار :: الاخبار العربية والدولية-
انتقل الى: